الأحد 21 أكتوبر 2018 الموافق ل 00:26

منظمة العمل العربية
Organisation Arabe du Travail
المعهد العربي للثقافة العمالية و بحوث العمل بالجزائر
Institut Arabe d'Education Ouvrière et de Recherches
sur le Travail d'Alger

علاقات المعهد

علاقــــــــــات المعهد:

لقد عمل المعهد على تعميق علاقات التعاون والتبادل مع وزارات العمل العربية وغرف التجارة والصناعة ومنظمات العمل القطرية و العربية والجهوية إلى جانب تعزيز العلاقات مع اجهزة الثقافة العمالية عربيا وافريقيا ودوليا وذلك عن طريق المساهمة في ارساء الحوار بين اطراف الانتاج الثلاثة حول قضايا ومشاكل التنمية والتعاون والتنسيق والتكامل الاقتصادي ونذكر على سبيل المثال لا الحصر :

-تعاون المعهد مع الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب بواقع تنظيم ثلاثة أنشطة في السنة إلى جانب التنسيق والتعاون في مجال الطبع وتبادل الوثائق والنشريات.
-عقد نشاطات افريقية بالتعاون والتنسيق مع منظمة الوحدة النقابية الافريقية.

-تنظيم نشاطات لصالح الاتحادات المهنية العربية التابعة للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب مثل الاتحاد العربي لعمال الصناعات الغذائية والاتحاد العربي لعمال الغزل والنسيج والاتحاد العربي لعمال النقل والاتحاد العربي لعمال الزراعة والاتحاد العربي لعمال البناء والاخشاب إلخ...

-الحرص على تنظيم نشاط واحد على الأقل سنويا لصالح المرأة العاملة العربية من أجل النهوض بأوضاعها في مجال العمل والأسرة والمجتمع.
كما عمل معهد الجزائر على توطيد علاقاته مع عدة أطراف ومنظمات عربية ودولية ذات الاهتمام المشترك عن طريق تعزيز أواصر التعاون وتكثيف النشاطات لاسيما في المجالات التالية:

-في مجال التعاون العربي الافريقي:

اتسع برنامج المعهد ليشمل في تكوينه وتدريبه إلى جانب أطراف الانتاج العرب، نظرائهم الأفارقة في إفريقيا الناطقة باللغة الفرنسية والبرتغالية والانجليزية وكان ذلك منذ السنوات الأولى من تأسيسه ونظرا لحاجة هذه الدول الماسة للتكوين والمساعدة في شتى مجالات العمل والثقافة العمالية. وأشرف المعهد أيضا على إصدار سلسلة من الكتيبات باللغتين الفرنسية والبرتغالية تضمنت موضوعات مختلفة تهم عالم الشغل تم إرسالها إلى الجهات المعنية في مختلف البلدان الافريقية.

وهنا يجدر التنويه بحرص المعهد الدائم في نشاطاته على مراعاة المصالح المشتركة للعرب والأفارقة باعتبارها دول تتقاسم نفس التاريخ ونفس المصير وتحكمها جيوسياسية متقاربة تتطلب إيجاد الأرضية المناسبة للخروج بتصورات للتعاون المادي المحسوس والعمل الدولي المنسق تجاه تحالفات اليوم.

كما أن التعاون العربي الافريقي في برامج المعهد أملته الضرورة القومية وتحديات الحاضر أوّلها البطالة وسوء التغذية والمديونية والهجرة وسوق العمل وأيضا منعكسات العولمة وتأثيرها على بلداننا العربية والافريقية.

-في مجال التعاون مع المكتب الاقليمي للدول العربية:
يسعى معهد الجزائر إلى توطيد علاقاته مع المكتب الاقليمي للدول العربية التابع لمنظمة العمل الدولية في إطار لجنة الأنشطة العمالية في الوطن العربي والاستفادة من بعض المشاريع الموجهة لأطراف الانتاج الثلاثة في الوطن العربي لمساعدتنا على مواجهة التحديات القائمة والمقبلة وتعزيز علاقات العمل بين منظمة العمل الدولية والعربية والاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب والاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة وغيرها من اللجان ذات الصلة بعالم الشغل.

-في مجال التعاون مع منظمة الوحدة النقابية الافريقية:
تطبيقا لقرارات المؤتمرات العامة لمنظمة العمل العربية وتنفيذا لبرنامج التعاون الفني الموجه للدول الافريقية في إطار التعاون العربي الافريقي خصص المعهد جانبا من نشاطاته لصالح منظمة الوحدة الافريقية بحيث أصبح يشكل همزة وصل بين النقابات العربية والافريقية حول قضايا التكوين والتثقيف ومشاكل الساعة مثل المديونية والهجرة والبطالة والأمن الغذائي والمشاكل الناتجة عن العولمة.


-علاقات تعاون المعهد مع اللجنة الافريقية للعمل والشؤون الاجتماعية:

من أجل تعزيز الروابط وتنمية التعاون بين البلدان العربية والافريقية في ظل العولمة وآثارها، ازدادت اهتمامات معهد الجزائر بإفريقيا بحيث حرص على المشاركة الدائمة في اجتماعات ودورات اللجنة الافريقية للعمل والشؤون الاجتماعية بفضل تكليف واهتمام ودعم وتشجيع منظمة العمل العربية .

-علاقات المعهد مع مراكز البحث والجامعات العربية والافريقية والدولية:

ترتكز هذه العلاقة على أساس المصلحة المتبادلة وعلى ضرورة إنشاء مؤسسات للتكوين والبحث العلمي متخصصة بعالم الشغل لها ديناميكيتها الذاتية ترمي إلى دراسة الواقع الذي تعيشه الشعوب العربية وقد اجتهد المعهد منذ نشأته في توسيع علاقاته بالمراكز والجامعات المنتشرة عبر العالم العربي لبنان،العراق،مصر،المغرب، تونس..)وكذلك في أوروبا منها (فرنسا،انجلترا،النمسا،المجر..) وإفريقيا (السنغال، الكاميرون، بوركينا فاصو..إلخ) ذات الاهتمام المشترك بعالم الشغل وأهداف المعهد.

اشترك في النشرة الإخبارية


تسجيل الدخول

اسم المستخدم
كلمة السر


• أصبح عضوا
تصويت
في رأيك هل نجحت سياسة المشاريع الصغيرة والمتوسطة في تحقيق أهدافها التنموية والاجتماعية والتقليل من البطالة في الأوساط الشبابية؟
نعم 33.6%
لا 32.4%
نسبيا 34%


مجموع الأصوات : 2988
أطراف الإنتاج
معرض الصور
عدد الزوار

379580
البريد الإلكتروني

للإطلاع على بريدكم الإلكتروني إضغطوا هنا
2013 © جميع الحقوق محفوظة لالمعهد العربي للثقافة العمالية وبحوث العمل بالجزائر. تصميم وبرمجة MGSD